فرضت لجنة حماية البيانات، التابعة للاتحاد الأوروبي، غرامة قدرها 450 ألف يورو على شركة تويتر بسبب خرقها قواعد الخصوصية بالاتحاد.

وهذه المرة الأولى التي تفرض فيها اللجنة عقوبة على شركة أمريكية كبيرة بموجب قانون النظام الأوروبي العام لحماية البيانات (GDPR).

ورأت اللجنة أن تويتر أخفقت في إبلاغها بحدوث خرق للبيانات في يناير/ كانون الثاني 2019، في غضون 72 ساعة من رصد الأمر، وأنّ الشركة لم توثّق ما حدث على نحو كاف.

ووافقت شركة تويتر على تحمّل المسؤولية.

وأعلنت في بيان أن سبب إخفاقها في إخطار اللجنة الأوروبية في غضون 72 ساعة من رصد الخرق هو “أحد التوابع غير المتوقعة” لحجم طاقم العمل خلال الفترة بين يوم عيد الميلاد في 2018 والأول من يناير/ كانون الثاني 2019.

المصدر : BBC