من المنتظر أن يتم يوم الأربعاء المقبل، الإعلان عن منظومة جديدة في تونس تتعلق بالهواتف الذكية التي تباع في السوق الموازية والهواتف المسروقة.

والمنظومة الجديدة، طورها مركز الدراسات والبحث في التكنولوجيا، وتهدف لمكافحة تهريب الهواتف أو إدخالها إلى البلاد بطرق غير قانونية.

وإثر دخول هذه المنظومة الجديدة حيز الاستغلال، ستصبح الهواتف الجوالة التي دخلت البلاد بطريقة غير قانونية، غير صالحة للاستعمال على خطوط مشغلي الاتصالات التونسية لأن ”الهوية الدولية للأجهزة المتنقلة” أو ما يعرف بـ (IMEI) الخاصة بها غير مسجلة في قاعدة بيانات مركز الدراسات والبحث في التكنولوجيا.

وستمكّن هذه المنظومة المستخدمين من طرق تقنية للتعرف إن كانت هواتفهم مسجلة أم لا، فيما سيتمكن كل من تعرض هاتفه إلى السرقة إلى إيقاف تشغيله بمجرد الاستظهار بملكيته للهاتف.

المصدر : قناة نسمة