أعلنت قطر، السبت، أنها أوقفت طرادا بحرينيا داخل حدود مياهها الإقليمية، في واقعة هي الثانية خلال شهر.

وذكر بيان لوزارة الداخلية القطرية، أن الطراد تم توقيفه في منطقة “فشت الديبل” بالمياه الإقليمية للدوحة.

وأضاف أن الخطوة جاءت في إطار ممارسة دوريات أمن السواحل والحدود لأعمالها المعتادة بمراقبة وحماية المياه الإقليمية القطرية.

ولفت البيان إلى أنه “تبين لدوريات أمن السواحل والحدود وجود 3 بحارة على متن الطراد أحدهم بحريني الجنسية”، والآخران يحملان جنسية إحدى الدول الآسيوية (لم يذكرها).

وأضاف: “تمت إحالتهم بالإضافة إلى المضبوطات للنيابة المختصة لاستكمال الإجراءات القانونية ضدهم”.

من جانبه، تحدث محمد البوعينين رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع والأمن الوطني بمجلس النواب البحريني عن تحرك نيابي ضد قطر، في مجلس التعاون الخليجي بشأن ما وصفه بـ”استهداف” الدوحة للصيادين البحرينيين.

وحسب ما نقلت وكالة الأنباء البحرينية الرسمية، قال البوعينين إن “ملفا خاصا بالأضرار والانتهاكات التي تلحق بالصيادين سيتم تجميعه وسيقدم لأمانة مجلس التعاون، وربما المحاكم والهيئات الدولية”.

وأواخر الشهر الماضي، أعلنت وزارة الداخلية القطرية، أنها سمحت بمغادرة زورقين بحرينيين دخلا المياه الإقليمية لبلادها دون إخطار مسبق، بعد التنسيق مع المنامة.

ويأتي الحادث في ظل “محادثات مثمرة” تم الإعلان عنها مؤخرا في إطار المصالحة الخليجية.

ومنذ يونيو/ حزيران 2017، تفرض السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصارا بريا وجويا وبحريا على قطر، بزعم دعمها للإرهاب وعلاقتها بإيران، فيما تنفي الدوحة اتهامها بالإرهاب، وتعتبره “محاولة للنيل من سيادتها وقرارها المستقل”.

المصدر : وكالة الأناضول