قالت الشرطة النيجيرية يوم السبت، إن عصابات مسلحة ببنادق هاجمت مدرسة ثانوية في ولاية كاتسينا شمال غرب نيجيريا في وقت متأخر يوم الجمعة.

وذكر اثنان من السكان المحليين لوكالة “رويترز” أن مئات الطلاب مفقودون.

وأفاد جامبو عيسى المتحدث باسم الشرطة في بيان، بأن المسلحين اقتحموا مدرسة العلوم الثانوية الحكومية التي يدرس فيها 800 طالب في مقاطعة كنكرة قرب الساعة التاسعة و40 دقيقة مساء الجمعة.

وأضاف أن الشرطة المتواجدة في المكان تبادلت إطلاق النار معهم ما سمح لبعض الطلاب بالفرار.

وأشارت الشرطة إلى أنها تعمل مع الجيش والقوات الجوية لتحديد عدد التلاميذ المفقودين أو الذين اختطفوا والعثور عليهم، موضحة أن ضابطا أصيب في تبادل إطلاق النار مع العصابة.

اقرأ المزيد : جريمة “بوكو حرام”.. كبّلوا المزارعين وذبحوهم في القرية

وتعاني كاتسينا، وهي الولاية التي ينتمي إليها الرئيس محمد بخاري، من العصابات الإجرامية التي عادة ما تهاجم السكان المحليين وتختطفهم بغية الحصول على فدية، لكن الهجمات التي يشنها مسلحون متشددون فتحدث عادة في شمال شرق البلاد.

وأثار العنف وانعدام الأمن في نيجيريا غضب النيجيريين، وخاصة بعد مقتل عشرات المزارعين على أيدي مسلحين متشددين في ولاية بورنو شمال شرق البلاد أواخر الشهر الماضي. 

المصدر: روسيا اليوم – نقلاً عن “رويترز”