قالت الشرطة الإسبانية يوم السبت، إنها عثرت على 21 مهاجرا مختبئين في أحد المصانع المستغلة للعمال، حيث كانوا يجبرون على العمل لساعات طويلة في ظروف غير صحية مقابل 2 يورو في الساعة.

وأظهرت مقاطع فيديو التقطتها الشرطة أن العمال المهاجرين كانوا يختبئون خلف أكوام كبيرة من الملابس في المصنع الذي يقع في مورثيا جنوب شرق إسبانيا، وينتج الملابس لبيعها في دول أفريقية.

وألقي القبض على أب وابنيه، دون الإفصاح عن أسمائهم، وسيمثل ثلاثتهم أمام المحكمة اليوم.

وقالت الشرطة في بيان: “المحتجزون الثلاثة استغلوا ضعف المهاجرين لإخضاعهم لظروف عمل صعبة، ومن ذلك تشغيلهم مقابل 2 يورو في الساعة بالإضافة إلى انعدام تام لظروف عمل صحية وآمنة”، علما أن معدل الأجور الشهرية في إسبانيا يبلغ 1050 يورو.

المصدر : روسيا اليوم