قضت المحكمة الإدارية العليا لولايتي برلين وبراندنبورغ بوقف إزالة المزيد من الأشجار في موقع بناء مصنع شركة تسلا للسيارات الكهربائية بالقرب من برلين. هذا الحكم يأتي في صالح الأفاعي الملساء والسحالي الرملية. كيف ذلك؟

قررت المحكمة الإدارية العليا لولايتي برلين وبراندنبورغ منع شركة تسلا الأمريكية المتخصصة في صناعة السيارات الكهربائية مؤقتاً من إزالة الأشجار في منطقة ستقيم عليها مصنعها الجديد في منطقة غرونهايده بالقرب من العاصمة برلين.

وقالت متحدثة باسم المحكمة العليا إن القرار الإداري المؤقت الذي يمنع إزالة الأشجار، سيسري إلى حين البث في الشكوى.
وكانت المحكمة الإدارية في مدينة فرانكفورت أصدرت قراراً يسمح لتسلا بإزالة الأشجار، وقد استأنفت جمعيات بيئية عديدة على الحكم بعد أن رفضت محكمة فرانكفورت طلباً مستعجلاً بوقف مؤقت لإزالة الأشجار. 

ويتخوف حماة الطبيعة والسكان من حدوث تداعيات سلبية جراء هذا المشروع على البيئة. لهذا تتصدى جمعيات حماية البيئة للتصريح المبكر بإزالة الأشجار في غابة تبلغ مساحتها قرابة 83 هكتاراً سيقام عليها مصنع تسلا، حيث ينصب اهتمام هذه الجمعيات على حماية الأنواع، كما تشكك هذه الروابط في أن الحيوانات في هذه الغابة تم نقلها إلى موطن جديد كما هو منصوص عليه. 

واحتجت الجمعيات في طلبها بارتكاب مخالفات لحظر التعدي على مناطق حيوانات السحالي الرملية والأفاعي الملساء وفقاً لما هو منصوص عليه في قانون حماية الأنواع.

وتسعى تسلا إلى تشغيل مصنعها في غرونهايده القريب من برلين اعتباراً من صيف العام المقبل، وتعتزم الشركة الأمريكية في البداية إنتاج قرابة 500 ألف سيارة كهربائية في هذا المصنع.

المصدر : DW