انطلقت مصالح الشركة التونسية للكهرباء والغاز اليوم الجمعة 11 ديسمبر 2020 ، في أشغال رفع الفضلات السامة والنفايات الصناعية بمصب رادس مليان 2 والتي وقع التفطن لها مؤخرا ومعاينتها من قبل فريق الشرطة البيئية لبلدية رادس.

واكد رئيس بلدية رادس جوهر السماري اليوم لوات بمناسبة زيارة ميدانية الى المصب حرص البلدية على المحافظة على البيئة النظيفة والمحيط السليم خاصة وان المنطقة لا تخلو من مشاكل بيئية اهمها تلوث البحر وسكب الفضلات الصناعية لعدد من المؤسسات بوادي مليان وغيرها، مشددا على ضرورة متابعة التجاوزات ومقاضاة مقترفيها.

وكانت بلدية رادس اعلنت يوم الاحد 22 نوفمبر الفارط على صفحتها الرسمية للتواصل الاجتماعي انها تفطنت لوجود مقاول يقوم بالقاء فضلات سامة ونفايات صناعية بمصب رادس مليان 2، وذلك لفائدة الشركة التونسية للكهرباء والغاز.

اقرأ المزيد : تونس .. “الورتتاني” : أطنان من النفايات عالية الخطورة والغازات السامة والوثائق الرسمية ملقاة برادس مليان

وتعد هذه الفضلات سامة ومضرة بالبيئة والمائدة المائية وهي عبارة عن صوف معدني يستعمل للعزل الحراري اضافة الى براميل من مادة “الميثانول “المعروفة بسهولة انحلالها في التربة ومخاطرها العديدة على صحة الانسان والحيوان.

كما تم التفطن ايضا لوجود وثائق ملقاة مع هاته النفايات تعود لادارة الشركة التونسية للكهرباء والغاز.

المصدر : قناة نسمة