افتتح رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد اليوم الخميس 10 ديسمبر مستشفى صفاقس الجديد الذي سيتحول إلى مركز وطني لرعاية وعلاج مرض (كوفيد-19) تحت إشراف وزارة الدفاع الوطني.

وحضر تدشين هذا المستشفى الذي تم تشييده بهبة صينية، وزير الدفاع الوطني إبراهيم البرتاجي ووزير الصحة فوزي مهدي وسفير الصين بتونس تشانغ جيان قوه ومدير عام الصحة العسكرية أمير لواء طبيب مصطفى الفرجاني.

ولدى حلوله بهذا المستشفى الذي بلغت كلفة إنجازه حوالي 200 مليون دينار ، تابع رئيس الدولة عرضا حول هذه المؤسسة الصحية ومختلف مكوناتها، كما تجول في أرجاء المستشفى مطلعا على مختلف الأقسام والخدمات التي يقدمها، حيث اطلع على قسم الإنعاش وغرفة الإقامة التابعة لقسم الأعصاب وقسم الاستعجالي.

وأكد رئيس الجمهورية التونسية بالمناسبة على أهمية هذا المستشفى الذي يتزامن تدشينه مع الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان، وثمن قيمة هذا الإنجاز الذي من شأنه أن يساهم في ضمان حق التونسيين والتونسيات في الصحة، خاصة وأن الحق في الصحة هو من أوكد وأهم حقوق الإنسان.

المصدر : صفحة رئاسة الجمهورية التونسية