تقرر إلغاء مباراة كرة قدم نسائية في بطولة جامعية في الصين، بعد قيام لاعبات من فريقي المباراة بصبغ شعرهن في مخالفة للوائح.

وأكدت وسائل إعلام محلية إلغاء مباراة كانت مزمعة في عطلة نهاية الأسبوع في مقاطعة فوجيان جنوب-شرقي الصين، بين فريق جامعة المقاطعة فوتجو، وفريق جامعة جيمي.

واضطرت لاعبات في الفريقين إلى شراء صبغة شعر سوداء لتصحيح الوضع، لكن ما حدث أن إحدى لاعبات فريق فوتجو “لم يعد شعرها أسود على نحوٍ كاف” في نظر القائمين على اللوائح، ليضطر أحد الفريقين إلى الانسحاب وقد تقلص عدد لاعباته إلى ست فقط.

وقالت صحيفة غلوبال تايمز التابعة للدولة: “قبل المباراة، رُفضت مشاركة عدد من اللاعبات لمخالفتهن اللائحة التي لا تسمح لأي لاعبة بصبغ شعرها أو عَقْصه”.

ولا تسمح لائحة وضعتها وزارة التعليم في مقاطعة فوجيان للرياضيين الذكور بإطالة الشعر، أو عمل تسريحات شعر غريبة، أو ارتداء أي كماليات “وإلا، فلن يسمح لهم بالمشاركة في البطولة”، وفق ما نقلت صحيفة جنوب الصين الصباحية.

وتذهب البطولة الوطنية لكرة القدم للشباب (فرع الجامعات الصينية) في لوائحها إلى ما هو أبعد من ذلك؛ فتنصّ على أنه ” من غير المسموح للرياضيين من كل الأعمار عمْل وَشم، أو صبْغ الشعر، أو عمل تسريحة شعر غريبة، أو ارتداء أي كماليات، وإلاّ لن يُسمح لهم بالمشاركة في البطولة”.

وأثار قرار إلغاء المباراة جدلا واسعا على منصة “ويبو” للتواصل الاجتماعي. وتراوحت تعليقات مستخدمي التطبيق بين الغضب والسخرية من القرار.

وتحدث البعض، بحسب مطّلعين، عن تعقيدات الروتين الحكومي وأثرها على أداء لاعبي كرة القدم.

وتحدث آخرون عن ازدواجية في المعايير. وقال أحدهم: “اللاعبات غير مسموح لهن بصبغ شعرهن، بينما الذكور مسموح لهم بعمل وشوم على أجسامهم”.

وتتزايد صرامة اللوائح الرياضية باضطراد في الصين منذ منتصف عام 2018، في محاولة لمنع ظهور وشوم أو أقراط على الشاشات.

المصدر : BBC