أبلغ أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش مجلس الأمن بأن تحليلا أجرته المنظمة لصور 4 صواريخ مضادة للدبابات بليبيا، خلص إلى أن أحدها “له خصائص تتسق مع صاروخ “دهلوي الإيراني”.

وقال غوتيريش في تقريره نصف السنوي الذي قدمه لمجلس الأمن يوم أمس الاثنين: “الأمانة العامة للأمم المتحدة غير قادرة على التأكد مما إذا كان هذا الصاروخ الموجه المضاد للدبابات نقل إلى ليبيا، في انتهاك لعقوبات مجلس الأمن على إيران”.

وجاء في تقرير غوتيريش: “استنادا إلى تحليل الأمانة العامة للصور الفوتوغرافية المقدمة، خلصت الأمانة إلى أن أحد الصواريخ الأربعة الموجهة المضادة للدبابات صفاته تتسق مع صاروخ “دهلوي إيراني الصنع”.

وأضاف التقرير: “الأمانة العامة غير قادرة على التأكد مما إذا كان هذا الصاروخ نقل إلى ليبيا بطريقة لا تتسق مع قرار 2231 لعام 2015”.

المصدر: روسيا اليوم – نقلاً عن “رويترز”