شيع أهالي مسلاتة أمس الإثنين 7 ديسمبر السيدة “ليليانا جورجيفا” البلغارية الجنسية ، والتي وافتها المنية بعد أكثر من 21 سنة من العمل بمستشفى مسلاتة .

واعتنقت الراحلة الإسلام وإختارت إسم “ليلى” وعرفت بين الأهالي بـ “ليلى” و “ليليانا” ، وعاشت بالمدينة سنوات بين أهلها واندمجت معهم ، وتوافد الأهالي لوداعها بباقات الزهور وتغطية نعشها بالزي التقليدي الليبي (رداء) كأي سيدة ليبية تغادر إلى مرقدها الأخير ، حيث كانت وصيتها أن تدفن في ثرى ليبيا التي أحبتها ، ومنحتها سنوات من عمرها وجهدها ، بمقبرة الجعراني في مسلاتة .