استقبل وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم اليوم السبت بالجزائر العاصمة نظيره الإيطالي لويجي دي مايو، وبحثا العديد من القضايا الإقليمية.

وأكدت الخارجية الجزائرية في بيان أن جدول أعمال المحادثات التي ستستمر ليومين بين الجانبين يشمل “القضايا الراهنة الإقليمية والدولية، خاصة التطورات الأخيرة للوضع في الصحراء الغربية والوضع في ليبيا ومالي”.

وأضاف البيان أن “هذه الزيارة، الثانية من نوعها لوزير الشؤون الخارجية الإيطالي إلى الجزائر خلال سنة 2020، تندرج في إطار تعزيز روابط الصداقة والتعاون بين الجزائر وإيطاليا”.

وتابع أن المحادثات تشكل “فرصة لاستعراض المحاور الأولية للتعاون الثنائي ودراسة أجندة المواعيد الكبرى مستقبلا، لاسيما انعقاد الاجتماع رفيع المستوى الرابع خلال سنة 2021”.

المصدر: روسيا اليوم – نقلاً عن وكالة الأنباء الجزائرية