تم أمس الجمعة 4 نوفمبر 2020، نقل المتفقدة السابقة بمركز المراقبة الصحية بميناء سوسة، نوال المحمودي، والتي عرفت بكشفها عن ملف القمح الفاسد المستورد إلى مستشفى سهلول بسوسة .

اقرأ المزيد : حليمة الهمامي: ”غذاء المواطن التونسي ملغم ومسرطن”

وبحسب إذاعة ”جوهرة آف آم”، فإن نوال المحمودي، كانت قد شعرت منتصف نهار اليوم الجمعة، بتوعك صحي مفاجئ، غادرت على إثره مقر عملها وعادت إلى منزلها، قبل أن تصاب بانهيار أدى إلى تعرضها لحالة إغماء نُقلت على إثره للمستشفى.

اقرأ المزيد : الجزائر .. إستيراد 30 ألف طن من القمح اللين السام من لتوانيا تنهي مهام مدير ديوان الحبوب

وووفق ذات امصدر، فإن التحاليل أثبتت إصابتها بهبوط مفاجئ في نسبة السكر في الدم، علما وأنها لا تعاني من أي مرض مزمن.
يشار إلى أن المحمودي، كانت قد أكّدت منذ أذيام أنها تعرّضت إلى تهديد بالقتل، وذلك بعد أن عمد مجهولون إلى كتابة عبارات تهديد على جدران منزلها لـ3 أيام متتالية.

اقرأ المزيد : 70 من 282 حاوية نفايات إيطالية دخلت تونس والبقية بميناء سوسة .. ورفض ايطالي لعودتها إلا بعد استرجاع الأموال من المتعاقد التونسي الفار للخارج منذ اسبوعين

وقالت نوال المحمودي، إن حياتها أصبحت مهدّدة، خاصة بعد تهشيم سيارتها وتعرّضها للعنف بسبب كشفها عن قضية القمح الفاسد والتي لا تزال الأبحاث المتعلقة بها متواصلة إلى حدّ الآن، داعية إلى تمتيعها بحماية أمنية.

المصدر : قناة نسمة