أعلنت الشرطة النيجيرية، أمس الأربعاء، عن إنقاذ 10 أشخاص، هم أربعة أطفال، وأربع نساء حوامل، وامرأتان أخريتان، من منزل غير قانوني للولادة.

ونفذت الشرطة عملية الإنقاذ، في ما يسمى “مصنع الأطفال”، في منطقة “مووي”، في ولاية أوغون الجنوبية الغربية بنيجيريا، وفقا لوكالة “ماكاو بيزنيس”.

وقال المتحدث باسم الشرطة النيجيرية، أبيمبولا أوييمي، لوكالة “فرانس برس”: “بناء على بلاغ، اقتحم رجالنا منزل الولادة غير القانوني، وأنقذوا 10 أشخاص، هم أربعة أطفال، وست نساء، أربع منهن حوامل”.

وأوضح أن النساء أخبرن الشرطة بأن “المالك يستأجر رجالا لتلقيحهن، ومن ثم يبيع المواليد من أجل الربح”.

وأشار أوييمي إلى أن “اثنين من المشتبه بهم، وهما رجل معاق جسديا، وابنة صاحب العيادة، اعتقلا”.

وأضاف: “لا تزال مشغلة المركز هاربة، لكننا نكثف جهودنا لاعتقالها وتقديمها للعدالة”، مؤكدا أن المشغلة سبق وإن اعتقلت من قبل، عن نفس الجريمة.

وتابع قائلا: “كانت تحاكم بتهمة الاتجار بالبشر بعد اعتقالها في وقت سابق من هذا العام، لكنها خرجت بكفالة، بعدها عادت إلى عملها المعتاد”.

المصدر: روسيا اليوم