عقد عضو المجلس الرئاسي وزير التعليم المكلف بحكومة الوفاق الوطني “د.محمد عماري زايد” ، اليوم الأربعاء 2 ديسمبر اجتماعا مع وفد المجلس الأعلى لأمازيغ ليبيا ، بحضور “مهند يونس” وزير الدولة لشؤون أسر الشهداء و الجرحى والمفقودين.

كما حضر الاجتماع، رئيس مصلحة التفتيش والتوجيه التربوي “د.علي المهنكر” ومدير عام المركز الوطني للامتحانات “السيد أحمد مسعود” ومدير عام مركز المناهج التعليمية والبحوث التربوية “د.طاهر حبيب”، ومراقب التعليم زوارة، “سالم التلوع”.

ونوقش في الاجتماع الذي عقد بمكتب عضو المجلس الرئاسي، وزير التعليم المكلف بديوان رئاسة الوزراء العديد من الملفات الهامة التي تتعلق باللغة الأمازيعية، و مشاكل إعداد منهجها، و العجز الكبير في أعداد معلمي اللغة الأمازيغية.

كما ناقش الحضور إدراج اللغة الأمازيغية ضمن الخطة الدراسية، و في منظومة علاوة الحصة، وكذلك المستحقات المالية للجان العاملة على إعداد المناهج.

المصدر : صفحة وزارة التعليم الليبية

السفارة الأمريكية : ندعم الانخراط مع المكونات الثقافية الليبية

يشار إلى أن سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى ليبيا كشفت في 23 نوفمبر ، عن نقاش وصفته بـ”الجيد” أجراه السفير “نورلاند” اليوم مع قياديين من المجلس الأعلى للأمازيغ في ليبيا ، تركّز بشكل كبير على العملية السياسية في ليبيا.

وخلال النقاش الذي جرى عبر الهاتف، أكد السفير على إيمان الولايات المتحدة الراسخ بضرورة تمثيل وحماية حقوق ومصالح كافة المكونات الثقافية في ليبيا، وكذلك جميع مواطني البلاد.

وأضافت السفارة أنها ستواصل المناقشات الجارية مع القياديين الأمازيغ بالإضافة إلى قياديين آخرين من المكونات المجتمعية الأخرى في جميع أنحاء البلاد والجالية الليبية في الخارج . وأن ذلك جزء من سياسة الانخراط الواسع النطاق مع الليبيين .

ولم تورد السفارة أي تفاصيل حول مخرجات النقاش ، أو حول أسماء القياديين من المجلس الأعلى للأمازيغ في ليبيا ، والذين أجرى معهم السفير النقاش عبر الهاتف اليوم ، ولا عن هوية وصفات القياديين الأمازيغ أو القياديين الآخرين من المكونات المجتمعية الأخرى في جميع أنحاء البلاد والجالية الليبية في الخارج ، الذين قالت أنها ستواصل المناقشات الجارية معهم .