قالت لوتشانا لامورجيزي، وزيرة داخلية إيطاليا إن أعداد المهاجرين التونسيين غير النظاميين في بلادها، المشمولين باتفاقية إرجاعهم إلى تونس، ليست سوى “قطرة في بحر” أعداد الوافدين مؤخرا.

 وأشارت بذلك إلى قوارب المهاجرين الكثيرة المتدفقة على سواحل إيطاليا خلال الأشهر الأخيرة.

اقرأ المزيد : إيطاليا: اعتباراً من الغد لن يطرد أي مهاجر يعلن أنه مثلي الجنس

وأضافت الوزيرة الإيطالية، خلال ندوة في منتدى حوارات المتوسط نُظمت أمس الخميس: “لقد تلقينا التزاما من جانب تونس بتسريع إجراءات الإعادة، مما يسمح لنا بإعادة 80 مواطنا أسبوعياً، وإجراء عمليات إعادة إضافية”، لكن، حسب الوزيرة، “يجب أن أقول أيضًا إنها قطرة في بحر، إذا وضعنا في الاعتبار وصول 1500 مهاجر في اليوم (إلى سواحل إيطاليا) في بعض الأحيان”.

اقرأ المزيد : 70 من 282 حاوية نفايات إيطالية دخلت تونس والبقية بميناء سوسة .. ورفض ايطالي لعودتها إلا بعد استرجاع الأموال من المتعاقد التونسي الفار للخارج منذ اسبوعين

اقرأ المزيد : إيطاليا : فتح أكثر من 30 ألف موطن شغل للعمالة الأجنبية الموسمية وغير الموسمية من خارج الاتحاد الأوروبي من 30 بلدا بينها دول شمال إفريقيا

وأقرت بأن الفارق الكبير بين أعداد من ستتم إعادتهم إلى تونس ومن يتواصل تدفقهم على سواحل جنوب إيطاليا يؤكد بوضوح أن “هذا لا يكفي للتعامل مع هذه المشكلة ورفع العبء عن بلدنا”.

المصدر: روسيا اليوم – نقلاً عن وكالة “آكي” الإيطالية