تشهد معتمدية رمادة من ولاية تطاوين، تواصل انجاز مشروع التعاون التونسي الايطالي، للحد من الفقر من خلال تثمين منظومة تربية الماشية بالجهة، وذلك بإشراف ديوان تنمية الجنوب وبمساعدة الهياكل المهنية في الجهة، وفق ما ذكره المدير الجهوي لديوان تنمية الجنوب، صالح درمش.

وأوضح صالح درمش، أن انجاز هذا المشروع، والمقدرة كلفته بحوالي 6,7 مليون دينار، كان انطلق في جانفي 2014 ، بهدف تثمين منظومة اللحوم الحمراء بمعتمدية رمادة من خلال تشجيع المربين على تسمين الخرفان، ودعمهم في تطوير القطيع، واحداث شركة تعاونية للمربين تكون مهمتها دعم تطوير منظومة تربية الماشية في اكبر معتمديات الجهة من حيث المساحة ومراعيها الطبيعية، اضافة الى إحداث مسلخ عصري.

كما أشار المصدر ذاته، الى أنه تم العام الماضي اقتناء الارض اللازمة لانجاز هذا المسلخ بالجهة، كما تمت المصادقة على الدراسات الفنية الخاصة بحماية المحيط والمؤثرات البيئية في سبتمبر المنقضي، ومن المؤمل ان يتم الاعلان عن طلب العروض لبناء هذا المشروع قريبا، وفق تقديره.

ويساهم هذا المشروع، كذلك، في احداث شركة تعاونية للخدمات الفلاحية برمادة، من خلال الاعداد اللوجستي والقيام بطلب عروض اقتناء المعدات اللازمة لها وتكوين المنخرطين وانتداب خبير لتكوين الشركة خلال الشهر القادم، علاوة على تحديد حاجيات الاتحاد المحلي للفلاحة بالمنطقة، كما فتح المشروع، آفاقا جديدة للمربين باعداد دراسة فنية لتركيز برنامج تربية الماعز وانتاج الاجبان، وتم، في هذا السياق، التفويت في قطعة الارض المخصصة لذلك واحالتها على الجانب الايطالي للتمويل.

المصدر : قناة نسمة