تم صباح اليوم الإثنين 23 نوفمبر دفن عدد 10 جثث قذفتها مياه البحر خلال الأيام الماضية ، وذلك بمقبرة حلوفة الخاصة بالمهاجرين الأجانب ، وبعد تأشيرة النيابة العامة والتي أمرت بدفنها.

جاء هذا في منشور بصفحة الإعلام الأمني زليتن على فيسبوك ، والذي أضاف أن عملية الدفن تمت للجثث التي قذفتها مياه البحر نتيجة الهجرة غير الشرعية على مناطق عدة من شاطئ بحر زليتن، نظرا لازدحام ثلاجة الموتى بمستشفى زليتن التعليمي بالجثث.

وكانت الصفحة قد كشفت بتاريخ 20 نوفمبر عن ورود بلاغ لمركز الشرطة بزليتن مفاده خروج بعض الجثث على شاطي البحر، وتم على الفور وبعد التأكد من صحة البلاغ خروج دوريات الأمن رفقة جهاز الاسعاف الى عين المكان ، وبعد البحث تم العثور على عدد 8 جثث ملقاة على الشاطئ ، ومن خلال الكشف المبدئي تبين أنها جثث لمهاجرين غير شرعيين من جنسيات أفريقية وعربية.