قام النائب بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ورئيس الجمعية العمومية للشركة العامة للكهرباء “عبدالسلام كاجمان” بزيارة ميدانية إلى بعض مناطق عين زارة ، والتي تعاني من انقطاع الكهرباء ، مساء أمس الأحد 22 توفمبر .

ورافق “كاجمان” في الزيارة رئيس مجلس إدارة الشركة العامة للكهرباء “م.وئام العبدلي” والمدير العام للشركة “م.إبراهيم الفلاح” ومدير إدارة توزيع طرابلس ومدير دائرة توزيع عين زارة .

وبحسب ما أعلنت عنه الشركة العامة للكهرباء جاءت الزيارة في إطار الوقوف على آخر التطورات في إيصال التيار الكهربائي لبعض المناطق التي تعاني من انقطاع الكهرباء نتيجة لعدم توفر المواد ، وكذلك الوقوف على الأعمال التي تقوم بها فرق الصيانة المكلفة باستكمال إعادة الشبكة الكهربائية المتهالكة .والإسراع في اجراء استكمال أعمال الصيانة لهذه المناطق حتى تصل الكهرباء إلى المنازل التي لم تصلها الكهرباء منذ فترة طويلة .

يشار إلى أن مديرية أمن طرابلس قد نشرت أمس الأحد 22 نوفمبر تأكيدها لما جاء في تقرير الطبي الشرعي في واقعة وفاة عائلة في منطقة عين زارة بطرابلس، وجاء فيه :

“افاد رئيس مركز عين زارة العميد حسين الغزيوي انه تلقى بلاغا حول شبهة وفاة عائلة بالكامل في منزلهم بمنطقة عين زارة طريق الابيار و بالانتقال للمكان و الدخول مع النيابة وجدت تسع جثامين لاب و ام وأطفال و قد فارقوا الحياة ، امرت النيابة بعرض الجثامين على الطبيب الشرعي و الذي افاد انهم فارقوا الحياة بسبب الاختناق من استنشاق ثاني اكسيد الكربون .يذكر ان وجد مولد في احد غرف المنزل( المربوعة) حيث اتضح انهم كانوا يستخدمونه وهو في الداخل ما أدى لوفاتهم، وتحرر محضر بالواقعة وباشرت النيابة باستكمال التحقيق.” .

ولم تنشر المديرية تقرير الطب الشرعي ولا بقية تفاصيل الواقعة .

وتداولت صفحات التواصل الإجتماعي نبأ مقتل عائلة “فائق بريون” موظف في مصرف شمال افريقيا وحلاق في الفرناج وزوجته “الهام بن لامة” ‏وأبنائهم (7) أيوب وأنس وأحمد وأمير وأويس وريان ورزان ، منذ اكتشاف الجثث الجمعة 20 نوفمبر من قبل أحد أقاربهم ، وتباينات توقعات أسباب الوفاة بين الإختناق بالغازات المنبعثة عن الكانون أو المدفأة أو المولد أو تناول وجبات سريعة وغيرها ، بانتظار نتائج التحقيقات وتقرير الطب الشرعي ، ثم تداولت الصفحات صوراً للأطفال ومشاهد من الجنازة وعملية الدفن مع التعازي وعبارات المواساة ، وحفلت الصفحات بعديد المطالبات للشركة العامة للكهرباء للإهتمام بالمنطقة وتوفير الكهرباء للتقليل من اعتماد المواطن على المولد ، ومطالبة الجهات الرسمية لممارسة رقابة اكبر على عمليات استيراد المولدات الكهربائية من حيث الكمية والجودة والمواصفات .