كشف الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي والناطق الرسمي باسمه ، سامي الطاهري، اليوم الجمعة 20 نوفمبر 2020 ، عن معطيات هامة في ملف النفايات الموردة من إيطاليا ، تهم هوية المتورط الرئيس في هذا الملف ، الذي قال انه غادر تونس منذ أسبوعين .

وقال الطاهري في تدوينة على صفحته الرسمية على فايسبوك ، إنه تلقى رسالة تضم معطيات بخصوص حاويات القمامة الايطالية مؤكدا أنه تحقق من صحتها لاقبل نشرها.

ووفق الطاهري  المورط الرئيس في هذا الملف هو  المتعاقد مع الايطاليين وهو  من ولاية سوسة ومتزوج من امرأة من أم  ايطالية وأب تونسي ، ويقيم في ألمانيا واسم شهرته ”Boulon” ،  مبينا أنه تم يوم 17 نوفمبر 2020 ، اصدار  منشور تفتيش ضده ، وتبين أنه غادر تونس منذ أسبوعين.

وأضاف ، أن الجانب الإيطالي  يرفض  إعادة الحاويات البالغ عددها 282  ، سعة الواحدة 40 طن أي إجمالا  11280 طن من القمامة ،  إلا بعد استرجاع الأموال المدفوعة للمتعاقد التونسي ، علما وأن هذا الشخص كان يتسلم  38 أورو عن الطن الواحد ويدفع 18 دينار للشركات التونسية العاملة في مجال النفايات أو للبلديات، للتخلص من القمامة  ، مشيرا إلى أن  70 حاوية دخلت تونس والبقية ما زالت  في ميناء سوسة .

المصدر : قناة نسمة