نشرت وزارة التعليم الليبية بصفحتها على الفيسبوك خبراً مفاده أن وزير التعليم المكلف (محمد عماري) أعلن مساء اليوم الجمعة تعليق الدراسة في كافة المؤسسات التعليمية بجميع مراحلها ، الأساسية و الثانوية و الجامعية .

وأن هذا القرار جاء بعد تشاور المجلس الرئاسي و وزيري الصحة و التعليم كإجراء احترازي ووقائي ضمن حزمة من الإجراءات الوقائية و التوعية التي تقوم بها الحكومة و تعلن عنها تباعا نظرا لانتشار الوباء في دول الجوار.

عدم تسجيل أي إصابات بفيروس كورونا

كما ذكر المنشور أن الوزير طمأن خلال تصريحه لمكتب التواصل والإعلام بالوزارة الأسر الإدارية والتربوية التابعين للقطاع بأنه لم تسجل أي حالة إصابة بفيروس الكورونا ، وأنه يدعو أولياء الأمور و المعلمين و الموظفين لاتباع الاجراءات الوقائية و الاحترازية اللازمة و التقليل من التواجد في أماكن التجمعات العامة.
وبحسب المنشور فإن الوزير أكد بأن الوزارة تعمل بشكل متواصل مع وزارة الصحة و المركز الوطني لمكافحة الأمراض و مؤسسات الدولة المختلفة لمراقبة وتقييم الوضع في داخل البلاد و خارجها.
وشدد الوزير علي مراقبات التعليم و الجامعات و المعاهد للتواصل مع الوزارة للتشاور في برامج بديلة للمحافظة على سير عملية التعلم عبر الوسائل الالكترونية و وسائل الإعلام المختلفة و الاطلاع على خطة العام الدراسي المعدلة.
ودعا الوزير كل مؤسسات الدولة للالتزام بما يصدر عن الحكومة من توجيهات و العمل على طمأنة المواطنين و نشر الوعي بينهم.