أعلنت مصر، يوم الأربعاء، عن تنفيذ عملية ناجحة لإجلاء 9 من مواطنيها كانوا عالقين في منطقة تيغراي التي تشهد منذ أيام قتالا عنيفا بين القوات المحلية والجيش الإثيوبي.

وذكرت السفارة المصرية لدى إثيوبيا، في بيان، أن جهودها “نجحت… في إتمام إجلاء تسعة مواطنين مصريين من مدينة ميكيلي عاصمة إقليم تيغراي الإثيوبي”.

وأوضحت: “امتدت مساعي السفارة على مدى أسبوعين منذ اندلاع الاشتباكات في إقليم تيغراي في 4 نوفمبر 2020 بدعم كامل ومقدر من جانب مكاتب الأمم المتحدة ذات الصلة العاملة في أديس أبابا وكذلك اللجنة الدولية للصليب الأحمر وبتنسيق وتعاون مع السلطات الإثيوبية المعنية”.

وتابع البيان: “فور وصول المواطنين المصريين، الذين كانوا يعملون بإحدى شركات تجميع الأجهزة ومنتجات الكارتون والمنتجات الورقية بإقليم تيغراي إلى أديس أبابا صباح اليوم 18 نوفمبر ضمن قافلة الإجلاء الإنسانية التي قامت الأمم المتحدة بترتيبها، قامت السفارة بإنهاء الإجراءات المطلوبة مع السلطات الإثيوبية التي أبدت كل التعاون وتم نقلهم للإقامة بأحد الفنادق”.

وأشارت السفارة إلى أنه يجري حاليا الانتهاء من إجراءات سفر المواطنين المصريين في أقرب وقت ممكن، مع أخذ الإجراءات الاحترازية المتبعة في ظل جائحة فيروس كورونا بعين الاعتبار.

وناشدت السفارة المواطنين المصريين المقيمين في إثيوبيا بمداومة التواصل مع البعثة الدبلوماسية لأداء الخدمات القنصلية المعهودة والاطمئنان على سلامتهم على خلفية التطورات الحالية.

وتشهد المنطقة مواجهة مسلحة واسعة النطاق منذ 4 نوفمبر الجاري بين الجيش الإثيوبي و”الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي”.

المصدر: روسيا اليوم