أعلن البريد التونسي، اليوم الإثنين 16 نوفمبر 2020، عن انخراطه بأحدث الابتكارات العالمية في مجال التحويلات المالية الدولية ”SWIFT GPI” وذلك بالتعاون مع مؤسسة سويفت العالمية.

وقالت الإدارة العامة للبريد في بلاغ، إن البريد التونسي أصبح من المؤسسات المالية الوطنية الأولى وأول مؤسسة بريدية على المستوى الإفريقي التي تنخرط بهذه المنظومة.

و تهدف هذه المبادرة، وفق البلاغ، إلى تمكين البريد التونسي من المتابعة الحينية لمسار التحويلات المالية الصادرة أو الواردة عبر منظومة سويفت « SWIFT » وتقديم خدمات ذات جودة عالية لفائدة حرفائه داخل البلاد وخارجها.

وأشارت الإدارة العامة للبريد إلى أنه بفضل الانخراط في هذه المنظومة الجديدة، سيضمن البريد التونسي لحرفائه الشفافية في المعاليم الموظفة على تحويلاتهم المالية ومتابعتها بكل دقة خلال مختلف مراحل معالجتها من إرسالها إلى غاية وصولها إلى المستفيد، هذا بالإضافة إلى إضفاء السرعة اللازمة لإنجاز عمليات التحويلات المالية على المستويين المحلي والدولي. 

وأضافت أن هذا التوجه الجديد يندرج في إطار إستراتيجية البريد التونسي الرامية إلى رقمنة خدماته بالاعتماد على التكنولوجيات الحديثة، وهو ما سيمكن من اختصار الآجال وربح الوقت والتقليص من التكلفة، وبالتالي تعزيز الثقة مع شبكة المؤسسات المالية الدولية.
ولفتت إلى  أن منظومة سويفت GPI تعتمد تقنية « Blockchain » مما يدعم تموقع البريد التونسي كمؤسسة رائدة في المجال الرقمي مما سيساهم في تحسين جودة الخدمات المقدمة إلى الحرفاء. 

وأكدت الإدارة العامة للبريد، أن البريد التونسي يعمل على تعزيز ثقة التونسيين المقيمين بالخارج من خلال تمكينهم من إرسال الأموال إلى ذويهم بالسرعة والشفافية المرجوتين و استخلاصها في أي منطقة داخل البلاد بالاعتماد على شبكة مكاتب البريد المتواجدة بمختلف جهات الجمهورية بالإضافة إلى الترفيع في نسبة رضاء حرفائه في الداخل والخارج.

المصدر : قناة نسمة