وجهت اليونان طلبا رسميا إلى الولايات المتحدة للحصول على ما بين 18 و24 مقاتلة “إف-35″، اعتبارا من العام 2021، حسبما أوردت صحيفة محلية، اليوم الاثنين.

ونقلت صحيفة “بروتو ثيما” اليونانية عن مصدر في وزارة الدفاع أنه بعد اتخاذ رئيس الوزراء، كيرياكوس ميتسوتاكيس، قرارا باقتناء 18 مقاتلة فرنسية من طراز “رافال”، توجهت الحكومة إلى واشنطن بصورة رسمية بطلب بيع عدد من مقاتلات “إف-35” الأمريكية لها بصورة عاجلة.

وجاء في رسالة وجهتها الوزارة إلى الإدارة الأمريكية، وفقا للصحيفة، أن القرار بدخول اليونان برنامج Joint Strike Fighter الخاصة بطائرة “إف-35” سيعتمد على عوامل عدة، من أبرزها خطة توريد المقاتلات، وجدول المدفوعات، وإمكانية اقتناء ما بين 18 و24 مقاتلة جديدة أو سبق استخدامها في القوات الجوية الأمريكية.

وأشارت الرسالة، التي وجهها المدير العام لشؤون التسليح والاستثمار بوزارة الدفاع اليوناني، ثيودوروس لاغيوس، إلى أهمية أن يتم توريد الدفعة الأولى من المقاتلات في العام 2021، وذلك لاعتبارات متعلقة بميزانية البلاد، مؤكدة استعداد أثينا لعمل ما في وسعها لإنجاح “هذا البرنامج الطموح”.

وذكرت الصحيفة أن تطلع اليونان إلى اقتناء مقاتلات “رافال” الفرنسية و”إف-35″ الأمريكية تعكس سعي الحكومة إلى ضمان توازن القوى بينها وبين تركيا في المنطقة، على خلفية التوترات الراهنة بين البلدين، موضحة: “مع العلم أن بإمكان منظومات صواريخ إس-400 الروسية المضادة للجو التي اشترتها تركيا، أن تحدث مشاكل للقوات الجوية اليونانية، فإن أثينا تتقدم بسرعة نحو امتلاك طائرات إف-35 من نوع (شبح)، الأمر الذي من شأنه، بالإضافة إلى شراء طائرات (رافال) من فرنسا، أن يضمن لها التفوق في الأسلحة في بحر إيجة”. 

من جانبه، ذكر المتحدث باسم الحكومة اليونانية، ستيليوس بيتساس، اليوم الاثنين، ردا على طلب التعليق على إبداء أثينا اهتماما بشراء مقاتلات “إف-35″، أن رئيس الوزراء ميتسوتاكيس قد أكد، في كلمة ألقاها في مدينة سالونيك في 12 سبتمبر الماضي، عزم اليونان تعزيز قدراتها الرادعة عبر اعتماد برامج تسلح جديدة. 

المصدر: روسيا اليوم – نقلاً عن “تاس”