قال ممثل منظمة الصحة العالمية في تونس إيف سوتيران، أمس الجمعة، إن الوضع الوبائي بسبب فيروس كورونا المستجد بات “مقلقا جدا” في البلاد.

وأوضح سوتيران لوكالة الأنباء التونسية، أن عدد الإصابات والمرضى بالمستشفيات والوفيات المسجلة في الفترة الماضية في ارتفاع ملحوظ.

وفرضت تونس منذ نحو شهر تدابير للحد من سرعة تفشي الفيروس، بمنع كافة التظاهرات والتجمعات، وقيودا على الأنشطة التجارية، والمقاهي والمطاعم، وحظر تجوال ليلي، وإلزامية الكمامات، لكن معدلات الإصابة بالفيروس والوفيات لا تزال مرتفعة.

اقرأ المزيد : البيان 249 للمركز الوطني لمكافحة الأمراض : 824 حالة كورونا موجبة في 39 مدينة

وأفادت وزارة الصحة، في بيان يوم الجمعة بأنه تم بتاريخ 12 نوفمبر الحالي، تسجيل 27 حالة وفاة و1562 حالة إصابة جديدة، من بين 4523 تحليلا مخبريا.

وأوضحت الوزارة أنه تم يوم الخميس التبليغ عن 31 حالة وفاة جراء “كوفيد ـ 19″، سجلت في الفترة الممتدة من 1 إلى 11 نوفمبر الحالي، ليرتفع إجمالي عدد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس إلى 2209 وفيات، فيما ارتفع العدد الجملي للإصابات إلى 76106 إصابات. 

اقرأ المزيد : خارجية الوفاق : السبت المقبل .. موعد فتح المعابر البرية والجوية

وبلغ عدد المتعافين 25912 متعافيا من بين 77668 حالة حاملة للفيروس. 

ويتم حاليا التكفل بـ 1538 مصابا بفيروس كورونا المستجد بالمستشفيات، يقيم 275 منهم حاليا بأقسام العناية المركزة، فيما يخضع 142 من بينهم للتنفس الاصطناعي.

المصدر: روسيا اليوم