قالت وكالة الأنباء الصحراوية التابعة لـ”جبهة البوليساريو” إن حكومة الصحراء تعتبر العملية العسكرية المغربية في الكركرات “خرقا ينسف نهائيا لاتفاق وقف النار” الموقع في العام 1991.

وجاء في بيان رسمي لـ”الجمهورية العربية الصحراوية”، نشرته وكالة الأنباء الصحراوية أن المغرب قامت أمس الجمعة 13 نوفمبر 2020 في الساعات الأولى من الفجر ..على الإعلان نهائيا عن نسف وقف إطلاق النار”، متهمة الرباط بارسال مجموعة بزي مدني لـ”الهجوم على المدنيين الصحراويين المحتجين أمام ثغرة الكركرات”.

وأشارت إلى “تجاوز” القوات المسلحة المغربية الجدار قرب الثغرة من أجل الالتفاف على المنطقة وتطويقها.

وأضاف البيان “بالمحصلة بدأت المعارك واندلعت الحرب المفروضة على شعبنا ومعها ولجنا مرحلة جديدة وحاسمة”.

المصدر: روسيا اليوم – نقلاً عن وكالة الأنباء الصحراوية