وجّهت بلدية الخمس ، اليوم الجمعة 13 نوفمبر ، نداءً عاجلاً لكلٍ من :

  • المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني
  • وزارة الداخلية
  • وزارة الحكم المحلي

طالبةً منهم اتخاذ الإجراءات الإنسانية العاجلة اتجاه المهاجرين الذين تم انقاذهم أمس بواسطة الصيادين قبالة شواطئ الخمس وأوصلوهم لمنطقة النقازة .

اقرأ المزيد : غرق 31 مهاجر قبالة سواحل الخمس .. وإنقاذ 47 .. والمفقودون 42

وقالت البلدية أن هؤلاء المهاجرين في حاجة إلى مكان يأويهم ويقيهم شر الجوع والعراء، كما طالبت البلدية بتوفير وتخصيص مكان لدفن من مات جثث الغرقى في ذات الحادثة ، مؤكدة على أن الأمر جلل ويحتاج إلى تدخل سريع .

يشار إلى أن الصيادين الليبيين قاموا صباح أمس الخميس 21 نوفمبر، بإنقاذ نحو 47 مهاجر بينهم 3 نساء ، قبالة سواحل مدينة الخمس الليبية بعد غرق القارب الخشبي الذي كان يقلهم وآخرين بسبب تسرب مياه البحر داخله .

وبسبب الحادثة قضى 31 مهاجرًا بينهم مرأة وطفل حتفهم ، تم إحضار جثثهم إلى الشاطئ ، حيث قام الصيادون بسحبهم وتوصيلهم إلى شاطئ النقازة بمدينة الخمس .

وأفاد بعض الناجين بأنهم كانوا على متن قارب انطلق من شاطئ الخمس ليل الأربعاء/الخميس باتجاه أوروبا وكانوا 120 مهاجرًا من جنسيات افريقية مختلفة بينها (نيجيريا ، غانا ، بوركينا فاسو ، غامبيا) ، وما يزال 42 مهاجر مفقود ومجهول المصير .

كما يشار إلى أنه بمجرد وصول المهاجرين إلى الشاطئ تم ابلاغ الجهات المعنية ، وقامت المنظمة الدولية للهجرة والهلال الأحمر الليبي بتقديم المساعدات الإنسانية والطبية لهم ، وتم تسليم الناجين الي فرع مباحث الجوازات والهجرة بالخمس ، ونقل الجثث لإتمام الإجراءات اللازمة بشأنها .