أصدر وزير الصناعة والتجارة السوداني مدني عباس مدني قرارا  وزاريا  يسمح بتصدير الفول السوداني النقاوة فقط وفقا للمواصفات والمقاييس السودانية ، وبالتالي تم  إلغاء القرار الوزاري السابق الذي تم بموجبه إيقاف تصدير الفول السوداني بكل أنواعه ، وذلك وفقاً لما نشرته “وكالة السودان للأنباء” .

وقال وكيل التجارة  محمد علي عبدالله في تصريح (لسونا ) ان هذا القرارجاء في إطار تنظيم وترقية الصادرات وتمشيا مع بداية الموسم الجديد للانتاج ،  وأضاف  الوكيل أن  القرار الجديد منع تخزين الفول السوداني بغرض التحكم في سعره وكميته وفق قانون تنظيم المنافسة ومنع الاحتكار لسنة 2009م إلا للأغراض الصناعية المعتمدة من الجهات الرسمية الحكومية وفق الضوابط والقوانين المختصة.

وأكد  وكيل التجارة  أن وزارة التجارة وضعت الأسعار التأشيرية لصادر الفول السوداني النقاوة لهذا الموسم عبر مجلس تنظيم صادرات الحبوب الزيتية الذي شاركت فيه كل الجهات المختصة بما فيها الغرف التجارية وشعبة مصدري الحبوب الزيتية.

 وحذرعبدالله من المضاربات غير المبررة ومن ممارسة الاجانب  للتجارة الداخلية الممنوعة لهم  بالقانون ،كاشفا عن ملاحقة الوزارة  عبر أجهزتها الرقابية المختصة أي  مخالف وستطبق عليه الأحكام الرادعة وفقا للقانون .

 وناشد وكيل التجارة مصدري الفول السوداني النقاوة المسموح به وفقا للمواصفات والمقاييس السودانية  التوجه إلى الوزارة لإكمال اجراءاتهم للصادر.

وبحسب وزارة الصناعة والتجارة السودانية ، يعتبر الفول من المحاصيل النقدية والغذائية ذات الأهمية البالغة في السودان  حيث يزرع مروياً في السهول الطينية ومطرياً في أراضى القيزان الرملية في غرب السودان الذي تحتل فيه كردفان (خاصة شمال كردفان ) نسبة إنتاج عالية ، وتعتبر مناطق القطاع المطري التقليدي في شمال وغرب كردفان هي المنتج الأساسي للفول السوداني من حيث المساحة والإنتاج ، بالإضافة  لبعض المناطق الطينية التي يزرع بها الفول إعتماداً على الري المطري .

موسم الانتاج :  من نوفمبر حتى يونيو.  

مواصفات الصادر (الفول النقاوة) :
1-قشرة نظيفة وناضجة وجافة
2-خالي من حبات الفول المصابة (بالافلاتوكسين)
3-متوسط عدد حبات الفول 70-80 حبة في الاوقية كحد ادنى
4- 3 % كحد اقصي من الفارغ والقشور الرخوة والمصابة بضرر.
5- 5% من الشوائب والمواد الغريبة كحد اقصي.
6- 5% من الرطوبة كحد اقصي .

الاصناف :
يزرع الصنف هـ 383 كرز ومدنى في القطاع المروى واجيز صنفين اخرين هما الاحمدى وتوزى اما في القطاع المطري  فيزرع الصنف سودري كما اجيز اخيراً الصنف غبيش في المطري  وتفوق هذه الاصناف الصنف التقليدي بنسبة 20.7% ، 19.7%، 11.7% علي التوالي .

الدول المنافسة للسودان:
الصين ،امريكا، الهند ،قامبيا ، الارجنتين ، نيجيريا.