زرعت السفارة التركية ألف شتلة في العاصمة الليبية طرابلس في إطار حملة التشجير “نفَس للمستقبل، نفَس للعالم” تأتي بالتزامن مع اليوم الوطني للتشجير الذي يوافق 11 نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام.

وبهدف زيادة التوعية بأهمية الأشجار أطلقت تركيا حملة “نفس للمستقبل، نفس للعالم” للتشجير في جميع أنحاء العالم.

وفي إطار الحملة تم غرس ألف شتلة في 11 أرضا تابعة لوزارة الزراعة الليبية في طرابلس بدعم من السفارة التركية والوكالة التركية للتعاون والتنسيق (تيكا) ووزارة الزراعة الليبية.

وشارك في غرس الشتلات، السكرتير الأول في السفارة التركية لدى طرابلس، ناكي كويون، ووكيل وزير الزراعة والثروة الحيوانية والبحرية الليبي، فتحي بيرام.

وفي تصريح له، لفت كويون أنه سيتم الاحتفال بيوم التشجير الوطني في دول مختلفة هذا العام.

وقال : “تم غرس ملايين الشتلات حاليًا في 30 دولة، ستكون نَفَسًا لبلدنا وعالمنا”.

من جانبه، أشار بيرام إلى أن التعاون بين ليبيا وتركيا في جميع المجالات وفي أعلى المستويات.

وقال بيرام: “في الوقت الذي يهدد فيه تغير المناخ عالمنا، فإن الشيء الرئيسي الذي يتعين علينا القيام به ضد هذا التهديد هو تشجير بيئتنا”.

والعام الماضي أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن يوم 11 تشرين الثاني/ نوفمبر من كل عام سيخصص كيوم للتشجير الوطني يتم الاحتفال به سنويا.

المصدر : وكالة الأناضول