أوصت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري مربي الدواجن، في بلاغ أصدرته، اليوم الثلاثاء، مربي الدواجن باحترام قواعد حفظ الصحة والأمن الحيوي ومنشآت تربية الدواجن عامّة والحرص خاصّة على حماية منشآت تربية الدجاج العائلي من الطيور البريّة ( حماية المشارب وأواني توزيع العلف).

وتأتي توصية وزارة الفلاحة تبعا لتسجيل ظهور مرض أنفلونزا الطّيور الشديد الضراوة خلال الفترة الأخيرة، تحديدا، في غرب روسيا وكازاخستان وهولندا وألمانيا والمملكة المتحدة وذلك في إطار اليقظة ومتابعة الوضع الصحي على المستوى العالمي.

وتوصي الوزارة، اعتبارا إلى وجود بلادنا على ممر هجرة أعداد كبيرة من الطيور المهاجرة القادمة من أوروبا إلى البلدان الإفريقية والتي يمكن أن تمثل خطرا على تونس ، مربي الدواجن باحترام برامج التلاقيح المصادق عليها من طرف الطبيب البيطري المباشر والإبلاغ الفوري عن أي حالة اشتباه بهذا المرض (أعراض تنفسيّة وخاصّة حالات النفوق غير العادية).

وأشارت إلى أنّه تمّ اتخاذ جملة من الإجراءات لتعزيز شبكة المراقبة الصحيّة لهذا المرض عبر تكثيف المراقبة الصحيّة للمداجن من طرف المصالح البيطرية على جميع المستويات (منشآت تربية أمّهات الدواجن ودجاج البيض ودجاج اللحم والديك الرومي والدجاج العائلى وطيور الزينة…).

كما تمّ تدعيم شبكة المراقبة الوبائية للطيور المهاجرة بالتنسيق مع مصالح إدارة الغابات اضافة إلى تدعيم شبكة مراقبة الدجاج العائلي، وأكّدت وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري، في بلاغها، أنه لم يتم تسجيل أي حالة من مرض أنفلونزا الطيور الشديدة الضراوة بتونس خلال السنوات الأخيرة.

المصدر : قناة نسمة