لقي 25 شخصًا حتفهم، الثلاثاء، جرّاء إصابتهم بوباء الكوليرا الذي انتشر في ولايتي “بنوي” و”أويو” النيجيرتين.

وبحسب أنباء تناقلتها صحف محلية، قال مفوض الصحة والخدمات الإنسانية بولاية “بنوي”، د. إيمانويل إيكولونو، في بيان إن 17 شخصًا لقوا حتفهم في منطقة أوكبيلو-أوتوكبا بالولاية بسبب الكوليرا.

وأشار إيكولونو إلى أن شخصًا واحدًا عولج في الولاية من الإصابة، لافتًا إلى وجود حالة من الذعر بين المواطنين خشية تفشي المرض.

على الصعيد ذاته، شارك مسؤول التنمية بالمجلس الشمالي لولاية “أويو” معلومات أفادت أن 8 أشخاص لقوا حتفهم بسبب الكوليرا في منطقة “لاجيلو” بمدينة “إبادان” بالولاية، فيما تم نقل 10 أشخاص إلى المستشفى.

وشدد على أنهم بدءوا في اتخاذ التدابير اللازمة حتى لا ينتقل الوباء الناجم عن نفص المياه النظيفة، وانعدام وسائل النظافة، للولايات المجاورة

تجدر الإشارة إلى أن هناك كثير من العوامل التي تؤدي لزيادة أعداد الأمراض الوبائية، والوفيات الناجمة عنها في نيجيريا، ومنها نقص المياه النظيفة، وعدم التدخل الطبي في الوقت المناسب بشكل مؤثر وفعال.

وتشهد نيجيريا الكثير من هذه الأمراض الوبائية مثل شلل الأطفال، وحمى التيفود والملاريا والإسهال وفيروس جدري القرود.

المصدر : وكالة الأناضول