تدين بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا بشدة مقتل المحامية حنان البرعصي التي اغتيلت اليوم، في وضح النهار، في بنغازي على يد مسلحين مجهولين. وكانت السيدة البرعصي من أشد المجاهرين بانتقاد الفساد وإساءة استخدام السلطة وانتهاكات حقوق الإنسان. وتدلل فجيعة مقتلها على التهديدات التي تواجهها المرأة الليبية التي تتجرأ على المجاهرة برأيها.

وقد أخذت البعثة علماً بقرار السلطات المختصة في الشرق بالشروع في تحقيق سريع وشامل في مقتلها. وتدعو البعثة إلى تقديم الجناة على الفور إلى العدالة.

ويعد مقتل السيدة البرعصي تذكيراً قوياً لمن في موقع المسؤولية من الليبيين بضرورة وضع خلافاتهم جانباً والتوصل بسرعة إلى حل شامل للأزمة التي طال أمدها من أجل استعادة العدالة والمساءلة وإنهاء الحالة السائدة المتسمة بالإفلات من العقاب.

المصدر : صفحة البعثة على فيسبوك