أعلنت وزارة الصحة التونسية في بلاغ لها الاثنين 9 نوفمبر 2020 ، عن  إجراءات جديدة  للتوقي من خطر فيروس كورونا المستجد للوافدين إلى تونس التي وقع اعتمادها من طرف اللجنة العلمية القارة لمتابعة انتشار فيروس كورونا الجديد.

بالنسبة للإجراءات العامة : 

–  إعلام المسافرين من قبل المصالح المختصة بالتدابير الوقائية المتخذة.

– مراقبة جميع المسافرين قبل السفر على أن يتم منع السفر على كل مسافر يعاني من أعراض COVID-19 أو لديه تحليل ايجابي.

– إجبارية الاستظهار بنتيجة اختبار RT-PCR سلبي لا يتعدى على إنجازه 72 ساعة عند التسجيل للسفر.

– ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية خاصة منها ذات العلاقة بالتباعد الجسدي وارتداء القناع الواقي خلال كامل فترة الرحلة.

– مراقبة جميع المسافرين عند الوصول في نقاط العبور وذلك عبر الاستمارة الصحية (بطاقة صحية) مع إجبارية الالتزام بتحميل التطبيقة الإعلامية.

– القيام بتحاليل سريعة على عينة من المسافرين يتم اختيارها بصفة عشوائية على أن يتم إيواء الحالات الايجابية منها بصفة اجبارية بمراكز الحجر الصحي المخصصة للغرض وعلى نفقتهم الخاصة.

– إجبارية تحميل التطبيقات المعلوماتية لتأمين المتابعة بعد الوصول إلى تونس.

وأضافت الوزارة أنه بداية من يوم الاثنين 16 نوفمبر 2020 ، سيتم  اعتماد إجبارية الحجر الصحي الذاتي في مكان الإقامة أو النزل المخصصة للغرض بصفة اختيارية لمدة 14 يوما على نفقة المعنيين بالأمر مع ضرورة التثبت من قبل المصالح الجهوية للصحة من مدى توفر الامكانيات الضرورية على مستوى مكان الإقامة لاحترام ظروف الحجر الصحي الذاتي وفي صورة عدم توفر هذه الإمكانيات أو في صورة عدم احترام الحجر الصحي الذاتي يتم وضع المعنيين بالأمر في الحجر الصحي الإجباري على نفقتهم الخاصة.

و يمكن للراغبين في ذلك إجراء اختبار RT-PCR في اليوم السابع من الحجر الصحي وفي صورة سلبية هذا الاختبار يمكن لهم مغادرة الحجر الصحي.

وعند ظهور الأعراض خلال فترة الحجر الصحي يتم القيام باختبار RT-PCR من قبل المصالح الجهوية للصحة على نفقة الدولة.

و في حال استحالة الحصول على RT-PCR سلبيًة عند الوصول ،شددت  الوزارة على  إجبارية الحجر الصحي بالنزل المخصصة للغرض لمدة 3 أيام على نفقة المسافر وإجراء اختبار RT-PCR عند الوصول من قبل المصالح الجهوية للصحة ويكون على نفقته.

وفي صورة  ورود  نتيجة RT-PCR سلبيًة  ، تتم مواصلة الحجر الصحي الذاتي في مكان الإقامة أو النزل المخصصة للغرض إلى حدود 14 يوما بصفة اختيارية مع إمكانية إجراء اختبار RT-PCR في اليوم السابع من الحجر الصحي على نفقة المعني بالأمر.

أما فيما يخص المعنيين بالعودة من إقامة قصيرة خارج تونس (أقل من 5 أيام) ، أكدت الوزارة على اجبارية الحجر الصحي الذاتي في مكان الإقامة أو النزل المخصصة للغرض بصفة اختيارية على نفقته لمدة 7 أيام مع إجراء اختبار RT-PCR على نفقة المعني بالأمر في صورة ظهور الأعراض.

وفيما يخص الوافدين  إلى تونس لإقامة قصيرة (أقل من 5 أيام) ، يتعين عليهم  إجبارية الاستظهار بنتيجة اختبار RT-PCR سلبي لا يتعدى على إنجازه 72 ساعة عند التسجيل للسفر.

و بالنسبة للسفر الطارئ لأسباب عائلية أو مهنية أو صحية وإن لم يتوفر الوقت الكافي لإجراء تحليل RT-PCR، يجب طلب ترخيص مسبق في الغرض لدى السلط الصحية على أن يتم تقديم المبررات اللازمة والبرنامج المحدد للزيارة أو المهمة والالتزام بالتطبيق الصارم لمحتوى البرنامج المقدم والإجراءات الوقائية المعمول بها.

المصدر : قناة نسمة