سبها – ابراهيم ارويشد

قام وزير الزراعة والثروة الحيوانية والبحرية بالحكومة المؤقتة “د.حسن الزيداني” والوفد المرافق له بزيارة لمناطق الجنوب الزراعية للوقوف على المشاكل التي تواجه المزارعين والمربين والمحاصيل الزراعية والإنتاج الحيواني ، وبحث إيجاد حلول لهذه المشاكل .

واكد الوزير في لقاء مع مراسل “الهدف الإخباري” أن الزراعة في الجنوب الليبي تعاني مشاكل من ضمنها سوء ادارة المشاريع الزراعية التي أنشئت في السبعينيات مما سبب في انهيار البنية التحتية من شبكات الري والأحواض المائية والتي تحتاج التي تأهيل كي يتمكن المزارعون من العمل في بيئة مريحة وتحسين الإنتاج .

وقال ايضا انه يجب اعادة الجمعية الزراعية التي تتولى دور الإرشاد الزراعي لمساعدة وتوجيه الفلاحين .

وأوضح الوزير أن المزارع الليبي يعاني من نقص وقود الديزل الذي يحتاجه في عدد من العمليات المرتبطة بالزراعة والإنتاج الزراعي والحيواني ، ووعد بالتنسيق مع المؤسسة الوطنية للنفط وشركات توزيع الوقود لتوفير الوقود للفلاحين ، وحمايتهم من استعلال السوق السوداء .

كذلك وعد الوزير بتشكيل لجان من قبل منسقي القطاعات بالبلديات لتوزيع الأدوية والمبيدات .