رحبت بعثة الامم المتحدة في ليبيا بقرار هيئة الطيران المدني بتاريخ 4 نوفمبر 2020 بشأن السماح باستئناف الرحلات الجوية لجميع مطارات المنطقة الجنوبية الليبية.

وقالت البعثة ((هذا القرار هو نتاج الثقة التي بنيت نتيجة اتفاق وقف اطلاق النار في اكتوبر 23 ومتابعة محادثات اللجنة العسكرية المشتركة في غدامس في 2-4 نوفمبر.

وسط هذه التطورات الايجابية، تلاحظ البعثة بقلق بالغ انه بين 1 و 5 نوفمبر / تشرين الثاني، اعتقلت جماعات مسلحة تعسفا من الشرق الذين سافروا الى طرابلس.

تم متابعة شخص واحد على الاقل الى وجهته في طرابلس ثم القبض عليه، ويزعم ان اخرين اعتقلوا في المطار عند وصوله.

بعثة الامم المتحدة في ليبيا تكرر تاكيدها ان جميع المواطنين الليبيين لهم الحق في حرية التنقل. اي تجاوز غير قانوني لهذا الحق يعد انتهاكا خطيرا لالتزامات ليبيا بموجب القانون الدولي.

وترى البعثة ان هذه الاجراءات تهدف الى تخريب جهود حسن النية لجمع الليبيين، بعد اتفاق وقف اطلاق النار، وتدعو الى الافراج الفوري عن المحتجزين تعسفا مع حرية التنقل مع الاحترام الكامل لجميع الليبيين.)) .