أعلن مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، اليوم الأحد، أن رئيس الوزراء أقال كلا من وزير الخارجية، ورئيس المخابرات، وقائد الجيش.

ولم يذكر أحمد سبب هذه التغييرات، التي جاءت بعد أيام من إصداره أمرا بعملية عسكرية في إقليم تيجراي.

اقرأ المزيد : إثيوبيا ترسل الجيش إلى إقليم تيجراي المعارض وأنباء عن قتال عنيف

وذكرت مصادر دبلوماسية أن قتالا عنيفا اندلع في إقليم تيغراي بشمال إثيوبيا، يوم الأربعاء الماضي، بعدما أمر رئيس الوزراء بشن عمليات عسكرية ردا على ما وصفه بهجوم على القوات الاتحادية.

وقصفت الطائرات الإثيوبية تيغراي، يوم الجمعة الماضي، وتعهد أبي بمواصلة الضربات الجوية في الصراع الآخذ بالتصاعد.

وحذرت الأمم المتحدة من أن 9 ملايين شخص مهددون بالنزوح عن بيوتهم جراء الصراع الدائر بإقليم تيجراي في إثيوبيا، مضيفة أن إعلان أديس أبابا حالة الطوارئ يمنع وصول الغذاء ومساعدات أخرى.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في تقرير صدر أمس السبت، إن حوالي 600 ألف شخص في تيجراي يعتمدون على المساعدات الغذائية في حين يحصل مليون آخرون على أشكال أخرى من الدعم وجميعها توقفت.

وجاء في التقرير أن اشتباكات بين القوات الاتحادية وقوات تيجراي اندلعت في ثمانية مواقع بالمنطقة.

وقال مصدر إغاثي لـ”رويترز” اليوم الأحد إن ستة مسلحين قتلوا وأصيب أكثر من 60 في اشتباكات قرب الحدود بين إقليمي تيجراي وأمهرة. وتكبد الجانبان خسائر ونقل بعض الجرحى إلى مستشفيات في بلدة جوندار أو بالقرب منها حسبما قال المصدر.

وذكر تقرير الأمم المتحدة أن اجتياح الجراد الصحراوي لشرق إفريقيا أضر بتيجراي على نحو خاص وهناك مخاوف من أن جهود مكافحة الجراد توقفت بسبب الصراع مما يهدد بإلحاق أضرار أكبر بالمحاصيل.

وتحدث رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد أمس السبت مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الذي “عرض مساعيه الحميدة”. كما تحدث غوتيريش مع موسى فقي محمد رئيس الاتحاد الإفريقي وكذلك مع عبد الله حمدوك رئيس الوزراء السوداني بصفته رئيس الهيئة الحكومية للتنمية لدول شرق إفريقيا (إيغاد)، حسبما قال متحدث.

اقرأ المزيد : البرلمان الإثيوبي يوافق على حكومة مؤقتة لمنطقة “تيجراي”

وفي إجراء آخر لنزع الشرعية عن حكومة إقليم تيجراي التي تم انتخابها في سبتمبر في خطوة تعارضت مع توصيات الحكومة الاتحادية، وافق البرلمان الإثيوبي أمس السبت على تشكيل حكومة مؤقتة للمنطقة.

المصدر : روسيا اليوم