أعلنت وزارة البيئة والمياه والزراعة السعودية، السماح بممارسة هواية الصيد اعتبارا من مطلع شهر نوفمبر المقبل، ولمدة أسبوعين.

وطالبت الوزارة بمراعاة عدة اعتبارات للصيد منها “حظر صيد المها العربي والغزلان والوعول والمفترسات مثل النمر العربي، والوشق، والذئب، والضبع، وغيرها من الحيوانات والطيور المهددة بالانقراض، والطيور الجارحة”.

وشددت، على أن “يقتصر الصيد على الأسلحة الهوائية المرخصة باسم مستخدمها فقط والصيد بالطرق التقليدية كالصقور وكلاب الصيد”.

ومنعت استخدام أي وسائل أخرى تؤدي إلى اصطياد أكثر من حيوان أو طائر سواء ببنادق رش وشباك الصيد، أو الصيد بطرق غير مسموحة.

اقرأ المزيد : الغزال في الصحراء الليبية .. بين رحلات الصيد العشوائي .. وبرامج الإكثار والتوازن البيئي المتوقفة

وأشارت الوزارة إلى منع صيد جميع أنواع الحيوانات أو الطيور داخل حدود المدن والقرى والمراكز السكنية وغيرها، بالإضافة إلى حظر الصيد بمنطقة الربع الخالي، أو الاقتراب من مناطق الحدود البرية.

ودعت الوزارة المهتمين بالصيد إلى ضرورة الالتزام بالأنظمة واللوائح التنفيذية المتعلقة بالصيد، تحت طائلة العقوبات المقررة نظاما.

المصدر: روسيا اليوم – نقلاً عن “وكالات سعودية”