عقد مساء أمس الاربعاء 21 اكتوبر بمقر الرابطة الوطنية لدعم الشباب بطرابلس التجمع الشبابي من فروع ومكاتب الرابطة ، بحضور رئيس وأعضاء الرابطة ، وعدد كبير من الشباب والناشطين ، وشارك في فعاليات التجمع مدير مكتب الإعلام بجهاز الحرس الوطني “الطاهر بن غربية” و”محمد المشاي” عن محور صلاح الدين بعملية بركان الغضب ..

وبحسب ما نشره المكتب الإعلامي بالرابطة فقد تناول التجمع مناقشة آلية تفعيل دور الشباب بالحوارات واللقاءات التي تدار تحت رعاية الامم المتحدة .

والقيت العديد من الكلمات المعبرة عن تطلعات وطموح الشباب والتي اثنى من خلالها رئيس الرابطة الوطنية لدعم الشباب على حرص الشباب واهتمامهم وحماسهم بالحضور والمشاركة الفاعلة .

واسفر الاجتماع عن الاتي :

– اختيار لجنة تتولى استقبال طلبات الشباب الراغبين بالحوار .

– الإتفاق على أن يصدر في شان الذين يتم اختيارهم قرار من رئيس الرابطة الوطنية لدعم الشباب .

– تأكيد رغبة الشباب الحاضرين على ضرورة ابقاء المجلس الرئاسي القائم لحين الانتهاء من الانتخابات والشروع في الاستفتاء على الدستور .

وأضاف المكتب الإعلامي أنه في الختام صدر بيان ختامي عبر الشباب من خلاله على شرعية الرابطة الوطنية لدعم الشباب وأنها الجسم الشرعي والقانوني لكافة الشباب الليبي ، كما تم التأكيد على الشروع في اختيار الممثلين للحوار من خلال اللجنة والتقدم عبر موقع الرابطة او الحضور الشخصي دون اقصاء او تهميش ، وأن يصدر في شانهم قرار من رئيس الرابطة ، ودعوة مندوبة الامم المتحدة للدعم بليبيا للتواصل عبر القناة الشرعية للشباب من خلال الحوار والتنسيق معهم .