قال مسؤولون في مقاطعة دالاس إن راكبة على متن الطائرة توفيت بعد أن اشتكت من صعوبات في التنفس أثناء انتظار الإقلاع كانت مصابة بفيروس كورونا.

وأعطيت المرأة، في الثلاثينيات من عمرها، الأكسجين بينما كانت الطائرة تنتظر على المدرج قبل رحلة مجدولة من أريزونا إلى تكساس، في الولايات المتحدة، في يوليو الماضي.

وأكد قاضي مقاطعة دالاس، كلاي جينكينز، أن الوفاة مرتبطة بـ “كوفيد-19″، يوم الأحد 18 أكتوبر، بعد نحو 12 أسبوعا من وفاة المرأة التي لم يقع الكشف عن هويتها، في 25 يوليو.

وأوضح  القاضي جينكينز إنه على الرغم من وفاة المرأة في 25 يوليو، لم يتم إخطار المقاطعة بأنها وفاة مرتبطة بـ”كوفيد-19″ إلا قبل أيام قليلة فقط، مؤكدا لـ NBC 5 Dallas-Fort Worth  أنها حصلت على الأكسجين بسبب الشكوى من مشاكل في التنفس.

ويشير التقرير المنشور في موقع Buzzfeed News ، إلى أن المرأة من غارلاند في تكساس، من غير الواضح ما إذا كانت على علم بأنها مصابة بالفيروس عند وفاتها.

وأضاف القاضي أن الوفاة تأتي بمثابة “تذكير بعدم وجود قيود عمرية في كوفيد-19”. وتابع: “أود أن أنبه الناس بشدة على عدم الاعتقاد بأنهم لا يقهرون من  كوفيد-19 لأنهم لا يعتقدون أنهم في فئة عالية الخطورة”.

المصدر : روسيا اليوم