أشرف رئيس الحكومة التونسية “هشام مشيشي” صباح أمس الاثنين 19 أكتوبر بقصر الحكومة بالقصبة على جلسة عمل بحضور وزير الداخلية وعدد من القيادات الأمنية العليا.

وبحسب ما نشرته رئاسة الحكومة التونسية ، تم التطرق خلال هذه الجلسة إلى الوضع الأمني بالبلاد والاحداث التي عرفتها مدينة الشابة اثر القرارات الاخيرة للجامعة التونسية لكرة القدم، ومدى امتثال المواطنين لاجراءات حظر الجولان.

كما اطلع رئيس الحكومة خلال هذه الجلسة على سير الأبحاث في حادثة كشك سبيطلة مؤكدا على ضرورة تطبيق القانون ومحاسبة كل من ثبت تورطه.

وأذن رئيس الحكومة “هشام مشيشي” لكافة الولاة باعلان حظر الجولان بجهاتهم انطلاقا من اليوم الثلاثاء 20 أكتوبر 2020.